اليورو على وشك تكبد ثاني خسارة أسبوعية مقابل الدولار الأمريكي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تراجع اليورو قليلا بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية،ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي،مقتربا مرة أخرى من ملامسة أدنى مستوى فى خمسة أسابيع المسجل فى وقت سابق من تعاملات الأمس،على وشك تكبد ثاني خسارة أسبوعية على التوالي،بفعل ضعف مستويات الطلب على العملات ذات العائد المنخفض كملاذات آمنة.

 

تراجع اليورو مقابل الدولار بنسبة0.1% حتى الساعة 06:45 جرينتش ،ليتداول عند 1.2230$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2240$ ،وسجل الأعلى عند 1.2259$ ، والأدنى عند 1.2227$.

 

أنهي اليورو تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.3% مقابل الدولار الأمريكي،فى ثالث خسارة خلال الأربعة أيام الأخيرة،مسجلا أدنى مستوى فى خمسة أسابيع 1.2218$،مع تحسن شهية المخاطرة بالأسواق وصعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية و الثانوية.

 

وعلى مدار الأسبوع الحالي فقد اليورو حتى الآن نسبة 0.8% مقابل الدولار،على وشك تكبد ثاني خسارة أسبوعية على التوالي،بخلاف قوة الدولار تراجع مستويات الطلب على العملات ذات العائد المنخفض كملاذات آمنة،وسط انحسار المخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

تراجع اليورو هذا الأسبوع على الرغم من البيانات الإيجابية الصادرة يوم الأربعاء ،والتي أظهرت ارتفاع متوقع فى وتيرة التضخم الرئيسية فى أوروبا خلال آذار/مارس،الأمر الذي خفف ضغوط ضعف مسار التضخم على صانعي السياسة النقدية الأوروبية.

 

تشح اليوم البيانات الاقتصادية الهامة من أوروبا عن ساحة الأسواق المالية،وتتجه الأنظار إلى بيانات الوظائف الشهرية فى الولايات المتحدة،وتصريحات جيروم باول رئيس الاحتياطي الاتحادي،والتي سوف تؤثر كثيرا على سعر صرف الدولار مقابل معظم العملات العالمية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق