نديم الجميل: مهما حصل.. لن نسلم الشرعية لـ “حزب الله”

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

إعتبر النائب نديم الجميّل أن “النسبة المتدنية من التصويت حصلت في بيروت الاولى ولاسيما الاشرفية، وذلك بسبب القانون الذي اعتبرته من البدء قانوناً سيئاً كونه لم ينتج اي خطاب سياسي للمعركة، انما انتج تحالفات همجية وهجينة فضلاً عن انه اليوم تبرهن ان المجتمع المدني متشرذم”.

وقال الجميّل، في حديث اذاعي: “نتجه اليوم الى مجلس نيابي محكوم من سلاح حزب الله اي الى مواجهة قاسية بخيار حقيقي للبنان على صعيد الهوية، وعلى صعيد اي لبنان نريد وهذا هو صراعنا اليوم، فطالما هناك دويلة ضمن الدولة، لا يمكننا بناء دولة قوية”، مردفًا “لقد ازداد حجم حزب الله لأنه لم يكن هناك من يقف بوجهه والبعض اعتبر ان هناك صفقات مالية وعليه الاستفادة منها، وهذا الامر شبيه بمجلس 1992، وحزب الكتائب لو مهما حصل لن يسلم الشرعية الى حزب الله”.

ورأى أنه “تم وضع القانون النسبي على قياس حزب الله وجبران باسيل الذي استفاد من الدائرة الشمال الثالثة، من هنا لم نصل الى مجلس نيابي متوازن”.

وأضاف: “انا ضد احتكار اي وزارة لأي حزب او طائفة وانا مع ان ندخل حكومة “ملك الكل” بحيث تكون منسجمة مع بعضها لكي تقدر على الانتاج”، موضحًا “انا مع دخول الكتائب الى الحكومة الجديدة شرط الا تشرع مبدأ شعب وجيش ومقاومة، وارى ان لا لزوم لطاولة الحوار الا لنقاش ببند واحد وهو الاستراتيجية الدفاعية والتأكيد على ان الدولة اللبنانية هي وحدها قادرة على تأمين حقوق المواطن ووحده الجيش قادر على ضمان الامن”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق