جعجع: لبنان ليس بألف خير وسنناضل لإخراجه من هذا الوضع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع بأمس الحاجة لها فعندما يكثر الشر نحن بحاجة لكثير من الصلاة، الوضع في لبنان ليس بألف خير إلا أننا من المؤكد سنبقى نناضل حتى آخر رمق من أجل إخراجه من هذا الوضع، ولكن هذا الأمر يتطلب جهودا جبارة لذلك نحن بحاجة لكثير من الصلاة”.

وقال جعجع الذي لبّى دعوة مطران الروم الملكيين الكاثوليك في كندا ابراهيم ابراهيم إلى لقاء حاشد في دار المطرانية في مونتريال مع جمعيات أبناء زحلة وغيرها من القرى اللبنانية: “الذي زرعه الله في أرض معينة قوات الجحيم لن تقوى عليه، يبقى اللهم أن نتصرف بوحي من ربنا، لأن عدونا الوحيد الذي يمكن أن يقتلعنا من هذا الشرق هو نحن أنفسنا عندما نتصرف بشكل خاطئ باعتبار أن الإنسان الذي يحسن التصرف ويعمل للخير وبشكل بناء لا يمكن لأحد في الكون أجمع أن يقوى عليه، وخصوصا أن العالم كله يدرك تماما أننا عند الضرورة شعب مقاتل، فوقت السلم اليد التي تعمر هي نحن ووقت الخطر “قوات”.

وتابع جعجع: “من المؤكد أنه بين الحين والآخر تظهر بعض المجموعات الأقلية وتقوم باضطهاد المسيحيين كمسيحيين إلا أن الأكثرية في منطقتنا ليست كذلك، وإنما هي معتدلة وتحب العيش المشترك وبطبيعة الحال تحب العمل لصالحها أيضا وإذا ما حصل أي نقص فنحن السبب لأن النقص يأتي منا، فنحن إن لم نعمل ونجتهد ونكد ونجد فبطبيعة الحال لن يكون لنا مستقبل أما إذا ما عملنا بجهد وكنا كما يجب أن نكون فتأكدوا تماما أن لا أحدا يريد منا شيئا وإن افترضنا أن هناك من يريد في هذه الحالة لن يستطيع أخذه منا مثلما حصل في مرات عدة من تاريخنا، ونحن الذين تعرضنا لحملات من إمبراطوريات كبيرة وممالك عديدة حاولت أن تحتل لبنان والبعض منها احتله لفترات طويلة إلا أنه في نهاية المطاف كما أتت هذه الممالك والإمبراطوريات فقد رحلت وهكذا إن كان هناك من تسوله نفسه على احتلال لبنان فسيرحل حتما وسنبقى نحن ويبقى لبنان”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق