الحكمة والشانفيل… وطوفان بشري في غزير!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تتجه الانظار مساء يوم الخميس الساعة 9:30 مساءً الى ملعب غزير حيث يستضيف الحكمة نظيره الشانفيل في المباراة الثالثة من السلسلة التي تجمعهما ضمن مرحلة “الفاينال 8” لبطولة لبنان.

وكان الحكمة قد خطف التقدم في السلسلة بفوزه في المباراة الاولى بفارق 20 نقطة، قبل ان يعود الشانفيل ليفرض التعادل 1-1 بعد فوزه في المباراة الثانية التي ذهبت الى الرمق الاخير قبل ان يحسمها النجم الاميركي جيريمي بارغو في الثانية الاخيرة 78-76.

لا شك انّ المباراة الثالثة ستحظى بأهمية كبرى، على إعتبار انّها تمنح احد الفريقين فرصة حسم السلسلة في المباراة الرابعة، لا سيما من طرف الشانفيل الذي يريد تفادي العودة الى غزير لمرة ثالثة إذا ما ذهبت السلسلة الى مباراة خامسة.

وإذا ما اعتبرنا انّ المباراة الاولى لا تعطي مقياساً حقيقياً للمقارنة بين الفريقين نظراً الى عدم مشاركة نجم الشانفيل الجديد جي جي هيكسون الذي عاد وشارك في المباراة الثانية التي اثبتت تقارباً كبيراً بين الفريقين وسقوط نظرية التفوّق التام للفريق المتني. صحيح انّ الشانفيل تقدم بفارق تخطى الـ 16 نقطة في احدى فترات اللقاء، لكنّ الحكمة لم يكن خصماً سهلاً ونجح في فرض التعادل في الثواني الاخيرة قبل ان يسجّل بارغو سلّة في الثانية الاخيرة.

لا بل يمكن القول انّ الحكمة اصبح اليوم في وضع افضل بعد ان اصبح يملك فكرة عن التركيبة الحديدة لمنافسه، ويستطيع إجراء التعديلات المناسبة لإحتواء او اقلّه التقليل من خطورة الاركان الاساسية للشانفيل. اما بالنسبة للاخير، فسيسعى المدرب غسان سركيس الى زيادة الإنسجام الى اكبر قدر مستطاع ومحاولة إستغلال الطاقات القصوى من نجومه الجدد الذين بالتأكيد لم يقدّموا اقصى ما لديهم من إمكانات.

ومن الناحية الجماهيرية، يُتوقع ان تشهد مدرجات غزير طوفانا بشرياً بحسب كل المؤشرات، إذ يحشد مشجعو الحكمة انفسهم بشكل كبير على منصة التواصل الإجتماعي وسط حماسة كبيرة لمواكبة الفريق الذي يلعب بإندفاع كبير رغم المشاكل المالية التي تلاحقه.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق