تهديدات بالقتل… بين إنكلترا وروسيا!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لن تشهد شوارع روسيا هذا الصيف حشود مشجعي إنكلترا التي لطالما ملأت شوارع الدول خلال بطولات كرة القدم الكبرى، وهو ما بكشفه التراجع غير المسبوق في الإقبال على تذاكر المونديال من قبل الإنكليز.

ونشرت صحيفة “ذا صن” أعداد التذاكر المباعة في مونديال روسيا هذا الصيف، وفقا لجنسية المشترين، إذ لم تباع سوى قرابة 31 ألف تذكرة للمشجعين الإنكليز، وهو رقم منخفض جدا، إذا علمنا أن مشجعين من دول مثل بيرو (39 ألف تذكرة) يتفوقون على الإنكليز في شراء تذاكر مباريات المونديال، حتى الآن.

ومن المفارقات أيضا، أن بلدان لا تشارك في المونديال، سيظهر لها مشجعون أكثر من الإنكليز في روسيا، مثل الصين (37 ألف تذكرة) والولايات المتحدة (80 ألف تذكرة).

وتدهورت العلاقات بين بريطانيا وروسيا مؤخرا على خلفية الأزمة السورية، وواقعة تسميم الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال، الذي تتهم لندن موسكو بمحاولة اغتياله.

تهديدات بالقتل

وواجه مشجعو المنتخب الإنكليزي تهديدات بالقتل، من قبل الروس، على مواقع مختلفة وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب أحد مشجعين ألتراس روسي على أحد المواقع: “حسنا.. تريدون الحرب. ستحصلون على ما تريدون. القتال يجري في دمائنا. في حزيران سنفعل أمورا أكثر من مجرد الغناء”.

وكتب أحد الروس: “استعدوا للموت”، فيما كتب آخر: “عليهم الذهاب للصالات الرياضية والاستعداد بشكل ما”.

الخوف يصل للزوجات

ومن ناحية أخرى، أبدت صديقات وزوجات لاعبي المنتخب الإنكليزي، تخوفهم من مرافقة اللاعبين إلى المونديال، كما هي العادة، بسبب انسحاب الاتحاد الإنكليزي من ترتيب أمور السفر والحماية المعتادة، لسبب غير معروف.

وأشارت الصحيفة إلى “استعداد عدد من رفيقات اللاعبين إلى تعيين حراس شخصيين في روسيا، لتوفير الحماية لهن، وسط مخاوف من مضايقات.”

أخبار ذات صلة

0 تعليق