ديربيان يشعلا الدوري الإنكليزي الممتاز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يعود الدوري الإنكليزي الممتاز السبت بمواجهات نارية، أولها ديربي الميرسيسايد حيث يسعى ليفربول إلى الحفاظ على مركزه بين الأربعة الكبار إذ يحل ضيفًا على غريمه التقليدي إيفرتون على ملعب الأخير، غوديسون بارك. ويأتي الريدز إلى المباراة منتشيًا بفوز كبير ومهم على مانشستر سيتي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بثلاثية نظيفة. إلا أن الريدز تلقوا ضربة موجعة بتعرض هدّافهم محمد صلاح للإصابة في المباراة ضد السيتي، حيث أعلن المدرب الألماني يورغن كلوب في هذا السياق أنه لن يخاطر بنجمه المصري ما إن لم يكن جاهزًا تمامًا، الأمر الذي يجعل ليفربول يلعب بلا صلاح. أما إيفرتون فيسعون إلى فوز مهم أمام غريمهم التقليدي يبقيهم على مقربة من ليستر وبيرنلي اللذين بدآ يفقدان الأمل بمقعد أوروبي خلف كل من تشيلسي وأرسنال.

وفي ديربي كبير آخر، يلتقي طرفا مدينة مانشستر، إذ يسعى لاعبو السيتي إلى إعادة الاعتبار بعد الخسارة الكبيرة التي تلقوها في منتصف الأسبوع، وذلك قبل العودة إلى مباراة الإياب أمام ليفربول على ملعبهم. وتشكّل المباراة تحدّيًا معنويًا للاعبي السيتي للفوز على غريمهم مانشستر يونايتد والظفر رسميًا بالدوري الإنكليزي الممتاز. أما لاعبو اليونايتد فيسعون للفوز لأسباب عديدة، منها الحفاظ على المركز الثاني في الدوري لضمان التأهل إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل والبقاء بعيدًا عن ملاحقيهم ليفربول وتوتنهام. كما أنهم سيمنعون لاعبي السيتي من الاحتفال باللقب أمامهم، ما يؤدّي تلقائيًا إلى السبب الثالث وهو العداوة بين الفريقين ورغبة الفوز الدائمة لديهما بغض النظر عن موقع الفريقين.

وثمة مباريات أخرى، أبرزها مواجهة توتنهام وستوك سيتي، حيث يسعى الأول إلى الفوز للبقاء ضمن ركب المتأهلين إلى دوري الأبطال، وخاصةً بعد الفوز المصيري الذي حققوه أمام تشيلسي في الأسبوع الماضي. بينما ستوك الذي يقبع في المركز ما قبل الأخير في الترتيب فيسعى إلى الفوز للبقاء في الدوري الإنكليزي الممتاز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق