إبسون تعلن عن طرح طابعاتها SureColor SC-F500

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت شركة إبسون عن طابعتها الجديدة المزودة بنظام تبخير الأصباغ بقياس 24 إنشًا المسماة (SureColor SC-F500)، والتي تم تطويرها لمساعدة شركات الدعاية والتسويق ومعامل طباعة الصور ومنتجي الملابس ومكاتب نسخ المستندات على زيادة الخيارات المتاحة للعملاء من خلال طباعة مرنة وعالية الجودة.

وسواء كان الغرض يتمثل في إنتاج أغلفة الهواتف المطبوعة أو الأكواب أو لوحات فأرة الحاسب أو قمصان التيشيرت أو الوسادات، فإن الطابعة (SC-F500) تحقق فترات تنفيذ سريعة واعتمادية عالية وتكلفة إجمالية منخفضة للاقتناء للشركات والمنشآت الصغيرة.

كما أن الطابعة (SC-F500) لا تستلزم معرفة متخصصة لإعدادها أو تشغيلها أو صيانتها، ويشكل هذا الطراز جزءًا من حل الطباعة الشامل والمتكامل من إبسون، والذي يتضمن الأحبار وبرمجيات الحاسب والورق، وكلها مصممة للعمل معًا في انسجام تام.

وللحفاظ على مرونة الشركات وتجاوبها مع احتياجات العملاء، فقد صمم الطراز (SC-F500) مع الأخذ بعين الاعتبار سهولة الاستخدام والإنتاجية والكفاءة.

ويتحقق ذلك من خلال الميزات التي تتكامل مع تقنية تبخير الأصباغ الراسخة من إبسون، بما في ذلك:

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

  • حلول الحبر القابل لإعادة التعبئة (يمكن استخدام زجاجات 140 مل حتى عند الطباعة).
  • الاتصال عبر الشبكة اللاسلكية (أول طابعة من إبسون في فئة تبخير الأصباغ).
  • التبديل التلقائي للوسائط (التبديل بين الورق المقطع‏‎ وبكرات الورق بسهولة).
  • أداة محاسبة LFP من إبسون (لحساب تكاليف الطباعة بدقة).
  • واقي رأس الطباعة (لمنع الغبار).
  • شاشة لمس بقياس 4.3 إنشًا (لسهولة الاستخدام).

وقال جيروون فان بيم، مدير مبيعات شركة إبسون الشرق الأوسط، في هذا الإطار: نحن متحمسون لتقديم هذه الطابعة المزودة بنظام تبخير الأصباغ والتي تم إعدادها لإتاحة فرص جديدة للعديد من الشركات والمنشآت الصغيرة.

وأضاف “هذه أول طابعة بقياس 24 إنشًا في سلسلتنا من طابعات تبخير الأصباغ، ويسعدنا كثيرًا أن نرى عدد الأغراض التي يدعمها الطراز (SC-F500)، ومن المثير للإعجاب حقًا المجموعة المتنوعة من الهدايا والمواد الترويجية التي يمكن إنتاجها”.

وأكمل مدير مبيعات شركة إبسون الشرق الأوسط كلامه قائلًا: نحن على ثقة بأن مجموعة الميزات الجديدة والمحسنة التي قدمناها في هذا الطراز ستساعد الشركات على متابعة عملها لفترة أطول، مع تقليل الحاجة إلى تدخل المستخدم. ومن المؤكد أن هذه الطابعة ستكون مفيدة لأصحاب الشركات والمنشآت الصغيرة الطموحين الذين يتطلعون إلى اقتناص ميزة تنافسية، من دون الحاجة إلى الاستعانة بموظفين متخصصين لتشغيل الطابعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق