تسريب.. من توسّط بين مخابرات السيسي والأسد؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف تسجيل صوتي مسرب لوزير الدفاع اللبناني السابق عبد الرحيم مراد أنه قام بوساطة بين النظامين المصري والسوري لإعادة ترتيب العلاقات بين الجانبين، وأنه نظم زيارات سرية متبادلة لوفود مخابراتية سورية ومصرية إلى القاهرة ودمشق.

وقال مراد في المقطع الصوتي -الذي جرى تسريبه اليوم الخميس وسجل قبل ثلاث سنوات خلال لقاء حزبي- إنه عمل على ترتيب العلاقة المصرية السورية بعد عام من وصول عبد الفتاح السيسي إلى سدة الرئاسة في مصر.

وذكر الوزير السابق في التسريب "التقيت بأصدقاء، وهم كثر، في جهاز المخابرات وفي وزارة الخارجية وكثير من المؤسسات، واستطعنا أن نقيم علاقة، كانت سرية في البداية، إلى أن أعلن عنها الرئيس الأسد".

وأضاف "كانت سرية في البداية تحت الطاولة، وهي وفود أمنية تأتي، وبكل تواضع بسيارتي أذهب إلى سوريا ويعودون والعكس بالعكس. وفود من سوريا تذهب إلى مصر وينسقون مع بعضهم بعضا في ما يتعلق بالدمار والتخريب الذي يحصل في مصر ومن يوجد من السوريين والمصريين وتفاصيل أمنية أخرى وإلى حد ما سياسية".

وأوضح مراد في هذا التسريب -الذي يأتي في خضم المعارك الانتخابية الحالية في لبنان- أن العمل جار على الارتقاء بالعلاقات المصرية السورية من بعدها الأمني إلى السياسي، مشيرا إلى أن نشاطه هذا محل تقدير كبير من الجانبين المصري والسوري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق