مستوطنون يضرمون النار بمسجد جنوب نابلس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عاطف دغلس-نابلس

هاجم مستوطنون متطرفون فجر اليوم الجمعة بلدة عقربا جنوب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية وأضرموا النار في مدخل مسجد في القرية بعدما فشلوا في اقتحامه، كما خطوا على الجدران شعارات معادية للفلسطينيين.

واكتشف المواطنون في القرية جريمة المستوطنين أثناء توجههم لأداء صلاة الفجر. وقال الناشط ضد الاستيطان بالقرية يوسف ديرية إن عددا من المستوطنين داهموا المسجد قرابة الساعة الثانية فجرا عبر مركبة خاصة، ثم ترجلوا منها وحاولوا إحراق مسجد الشيخ سعادة أبو شاهر بالكامل.

وأضاف في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أنهم فشلوا في الدخول إليه لكونه محصنا، "فألقوا مادة مشتعلة عند مدخله وأضرموا النار فيه"، مما أدى لاحتراق بوابة المسجد الرئيسية وبعض مقتنياته.

وتابع ديرية أن المستوطنين المهاجمين خطوا "شعارات عنصرية" على الجدران تدعو "للانتقام من العرب".

أحد الشعارات التي خطها المهاجمون على الجدران في عقربا (الجزيرة نت)

وأشار إلى أن مساجد في عقربا تعرضت سابقا لاعتداءات عدة من المستوطنين الذين يجثمون على أراضي القرية والقرى المجاورة، وكانوا قد أحرقوا مسجدا منذ ثلاث سنوات وهدموا آخر.

وتشن عصابات المستوطنين -التي تعرف بعصابات "تدفيع الثمن"- اعتداءات ممنهجة ومتكررة على الفلسطينيين وممتلكاتهم، وسبق لها إحراق وتخريب عشرات المنازل والمساجد ومركبات المواطنين في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، كان آخرها قبل أيام في بلدة فرعتا شرق قلقيلية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق