نصر الله: إسرائيل ارتكبت حماقة وكيميائي دوما مسرحية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الإسرائيليين ارتكبوا حماقة كبرى وأدخلوا أنفسهم بقتال مباشر مع إيران بعد قصفهم مطار تيفور قرب حمص وسط سوريا، ووصف الحديث عن استعمال النظام السوري للأسلحة الكيميائية في الهجوم على مدينة دوما قرب دمشق بأنه مسرحية.

وقال أيضا إن على الإسرائيليين أن يدركوا أن قصفهم مطار تيفور العسكري قرب حمص وسط سوريا يعتبر حادثة مفصلية في وضع المنطقة، وأشار إلى أنه لم يسبق لإسرائيل أن استهدفت طيلة سبع سنوات قوات الحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر.

وكانت غارات استهدفت الأسبوع الماضي مطار تيفور في حمص، وأوردت تقارير أنها إسرائيلية، وأنها أدت إلى مقتل عناصر إيرانيين.

من جانب آخر، قال أمين الحزب اللبناني إن ثامر السبهان وزير الدولة السعودي السابق لشؤون الخليج كان يُحضّر لحربٍ أهليةٍ في لبنان، وقال إن (هناك) لبنانيين كانوا جاهزين لهذا الخيار.

وفي شأن سوري آخر، قال نصر الله إن ما جرى بمدينة دوما بالغوطة الشرقية مسرحية ولم يتم استخدام السلاح الكيميائي وإنه مع كل انتصار في سوريا تحصل مسرحية، وذلك في إشارة للهجوم العنيف الذي شنته قوات النظام السوري على دوما ولقي فيه العشرات مصرعهم وسط روايات كثيرة عن استعمال النظام السوري للسلاح الكيميائي في تلك العملية.

وأضاف نصر الله "نحن أمام مشهد جديد من مشاهد الاستكبار الأميركي، عين نفسه محققا ومدعيا وقاضيا وجلادا. لم يأخذ وقتا لأحد لا لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية ومجلس الأمن الدولي. هذا استغباء للرأي العام".

وحذر الإدارة الأميركية من أن حربها على المنطقة لن تكون على الأنظمة أو ضد جيوش بل ستكون معركة مع شعوب المنطقة، وتحدى واشنطن بالقول "ليعلم العالم أن كل تهديدات وتغريدات ترمب لن تخيف سوريا أو إيران أو روسيا أو حركات المقاومة في المنطقة".

وفي وقت سابق، استبعد حزب الله -على لسان نعيم قاسم نائب أمينه العام- أن تتطور الأزمة في سوريا إلى اشتباك مباشر بين الولايات المتحدة وروسيا أو إلى "حرب واسعة" بينما لا يزال الموقف الأميركي غامضا بعد تهديدات الرئيس دونالد ترمب بشن ضربات على النظام السوري الذي تدعمه موسكو.

واعتبر قاسم -في تصريحات صحفية- أن الظروف لا تنذر باندلاع حرب شاملة إلا إذا فقد ترمب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صوابهما كليا، بحسب تعبيره.

أخبار ذات صلة

0 تعليق