واشنطن: لدينا أدلة تورط النظام بكيميائي دوما

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن البيت الأبيض والخارجية الأميركية الجمعة أن الولايات المتحدة واثقة تماما من أن النظام السوري نفذ هجوما كيميائيا في مدينة دوما السبت الماضي، وأن المعلومات الأميركية تظهر أن إعلان روسيا بأن الهجوم مختلق غير صحيح.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز للصحفيين، عندما سئلت عن التصريحات الروسية؛ "معلوماتنا تفيد بالعكس، لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك".

وأضافت "نحن على ثقة تامة من أن سوريا مسؤولة"، وذكرت أن تقاعس روسيا عن وقف النظام السوري "جزء من المشكلة".

كما أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت -من جانبها- أن بلادها تملك دليلا على أن بشار الأسد متورط في الهجوم الكيميائي في دوما، وقالت للصحفيين "لن أحدد اليوم الذي عرفنا فيه أن هناك دليلا، الهجوم وقع يوم السبت، ونعلم في الحقيقة أنه كان سلاحا كيميائيا".

واعترفت هيذر بأن بعض المعلّقين سألوا عن السبب الذي يمنع الولايات المتحدة من نشر "معلوماتها الاستخبارية"، في حال كانت لديها أي معلومات، لكنّها أشارت إلى أنّ "الكثير من هذه المعلومات سرية في الوقت الحالي".

ومن المقرر أن يزور خبراء دوليون من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سوريا خلال عطلة نهاية الأسبوع للكشف على الموقع، حيث قتل عشرات المدنيين في هجوم كيميائي مفترض. لكنّ تفويض المنظمة لا يشمل تحديد المسؤولين عن الهجوم، بل فقط إثبات وقائع مثل نوعية السلاح الكيميائي المستخدم، وكيف تم نقله، وعدد الأشخاص الذين قتلوا أو جرحوا.

لا قرار نهائيا
وأنهى الرئيس دونالد ترمب مساء الخميس اجتماعه مع فريق الأمن القومي دون اتخاذ قرار نهائي بشأن رد الفعل إزاء استخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية قرب دمشق، وسط حديث عن تحديد ثمانية أهداف محتملة لقصفها.

وقال البيت الأبيض إنه سيواصل تقييم المعلومات الاستخباراتية والمشاورات مع حلفاء واشنطن، في حين صرحت وزارة الدفاع الروسية الجمعة بأن هناك أدلة على تورط بريطانيا بشكل مباشر في "مسرحية" الهجوم الكيميائي المفترض في مدينة دوما.

وأفاد الناطق باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف بأن لدى الجيش "أدلة تظهر تورط بريطانيا مباشرة في تدبير هذا الاستفزاز في الغوطة الشرقية".

كما وصف الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الحديث عن استعمال النظام السوري الأسلحة الكيميائية في الهجوم على مدينة دوما بأنه مسرحية، ووجّه انتقادات لاذعة لإسرائيل، وقال إنها ارتكبت حماقة كبرى وأدخلت نفسها في قتال مباشر مع إيران بعد قصفها مطار تيفور قرب حمص (وسط سوريا).

أخبار ذات صلة

0 تعليق