مشروع قرار روسي لمجلس الأمن يدين ضرب سوريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قدمت روسيا اليوم السبت مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة الضربات الأخيرة التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد مواقع للنظام في سوريا.

ويعتبر مشروع القرار الروسي الضربات التي نفذت فجر اليوم ضد سوريا انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة، ولم يتضح على الفور متى يمكن طرحه للتصويت.

وقال دبلوماسيون إنه من غير المحتمل أن يقر المجلس مشروع القرار، إذ من المؤكد أن تستخدم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا حق النقض (الفيتو) ضده.

وفي السياق، اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن أفعال الدول الغربية في سوريا غير مقبولة وغير قانونية، وقال إن الدول التي وجهت الضربات لسوريا لم تقدم دليلا على استخدام الأسد أسلحة كيميائية.

وأضاف لافروف أن الرئيس فلاديمير بوتين طلب من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون تقديم أدلة على الهجوم الكيميائي المزعوم في سوريا، لكن الأخير "رفض ذلك".

وتعليقا على الضربة الثلاثية ضد سوريا، أضاف الوزير الروسي أنه من الواضح للجميع أن الضربة نفذت عشية بدء عمل خبراء منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية.

وكشف عن اتفاق كان بين موسكو وباريس بأن فرنسا سترسل خبراء إلى دوما السورية، ولكن لم يتم التواصل مع وزارة الدفاع الروسية.

ووصف التصريحات بشأن منع وصول خبراء منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية إلى سوريا بأنها غير صحيحة، مؤكدا أن خبراء منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية مستعدين للتوجه إلى دوما فورا.

وكان الرئيس الروسي دعا إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمناقشة الغارات الصاروخية على سوريا، وقال الكرملين في بيان إن الرئيس الروسي ندد بالضربات، ووصفها بأنها "عدوان على دولة مستقلة تقف في طليعة محاربة الإرهاب".

أخبار ذات صلة

0 تعليق