مواقف المؤيدين للضربات الغربية بسوريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت قوى ودول غربية وعربية تأييدها ودعمها للضربات العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في سوريا اليوم السبت. وفي ما يلي أبرز تلك المواقف:

الاتحاد الأوروبي
أعن رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك دعم الاتحاد لتلك الضربات، وقال في تغريدة على تويتر إن "الاتحاد الأوروبي يقف مع حلفائه، أي مع الحق". وأضاف أن الضربات الثلاثية "أظهرت للنظام السوري وروسيا وإيران أنهم لن يواصلوا ارتكاب مأساة إنسانية دون دفع ثمن لذلك".

ألمانيا
أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن تأييدها للضربات، ووصفتها بأنها "ضرورية ولازمة" لتحذير النظام السوري من مغبة استخدام الأسلحة الكيميائية مرة أخرى. وقالت "نؤيد اضطلاع حلفائنا الأميركيين والبريطانيين والفرنسيين بالمسؤولية على هذا النحو بصفتهم أعضاء دائمين في مجلس الأمن الدولي".

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين إنها ترى أن الهجوم الثلاثي في سوريا متناسب وله ما يسوغه لأن الرئيس السوري بشار الأسد يقصف شعبه بالأسلحة الكيميائية. وأضافت أنها أحيطت علما بموعد الضربات.

إيطاليا
قال مكتب رئيس حكومة تصريف الأعمال في إيطاليا باولو جنتيلوني في بيان إن جنتيلوني أبلغ الحلفاء أن "إيطاليا لن تشارك في العمليات العسكرية في سوريا. وإنما ستواصل تقديم الدعم اللوجستي لدعم قوات التحالف وذلك استنادا إلى الاتفاقيات الدولية والثنائية القائمة".

إسرائيل
قالت القناة العاشرة الإسرائيلية إن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أوعز صباح اليوم إلى الوزراء بالامتناع عن الحديث في وسائل الإعلام أو إجراء مقابلات صحفية بشأن الأحداث في سوريا.

وجاء ذلك بعدما كتب وزير البناء الإسرائيلي يؤاف غالانت في تغريدة على تويتر أن الضربات العسكرية الغربية في سوريا هي "إشارة مهمة إلى محور الشر، إيران وسوريا وحزب الله".

تركيا
قال الرئيس رجب طيب أردوغان إنه يرى الضربات الغربية في سوريا "عملية صائبة، لأننا لا نقبل أبدا بمقتل الأبرياء ولا بد من محاسبة الفاعل". وأضاف أنه "هكذا علم النظام السوري أن ما اقترفه لن يبقى من دون محاسبة"، وأكد أنه "يجب إظهار الموقف نفسه تجاه مقتل الأبرياء بالأسلحة التقليدية، الذين يتخطى عددهم أولئك الذين قتلوا بالأسلحة الكيميائية".

السعودية
نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية تأييد المملكة الكامل للعمليات العسكرية التي نفذتها الدول الغربية في سوريا.

وقال المصدر إن تلك العمليات جاءت "ردا على استمرار النظام السوري في استخدام الأسلحة الكيميائية المحرمة دوليا"، وأضاف أن النظام السوري يتحمل "مسؤولية تعرض سوريا لهذه العمليات العسكرية".

قطر
أعربت وزارة الخارجية عن تأييد دولة قطر للضربات الغربية على أهداف عسكرية محددة يستخدمها النظام السوري في شن هجماته على المدنيين، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

وقالت الخارجية في بيان إن "استمرار استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية والعشوائية ضد المدنيين، وعدم اكتراثه بالنتائج الإنسانية والقانونية المترتبة على تلك الجرائم، يتطلب قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري".

البحرين
أعربت وزارة الخارجية في بيان عن التأييد الكامل للضربات العسكرية في سوريا، وقالت إنها "كانت ضرورية لحماية المدنيين في جميع الأراضي السورية، ومنع استخدام أي أسلحة محظورة من شأنها زيادة وتيرة العنف وتدهور الأوضاع الإنسانية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق