الجيش المصري يقتل أحد قياديي تنظيم الدولة بسيناء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن الجيش المصري في بيان له اليوم الأربعاء عن مقتل أحد قياديي من سماهم الجهاديين في سيناء حيث يتمركز تنظيم وصفه بالإرهابي هو الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الجيش على الصفحة الرسمية للمتحدث باسمه العقيد تامر الرفاعي على موقع فيسبوك إن قوات الجيش الثالث الميداني داهمت عددا من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء، وأن عملية المداهمة قضت على "ناصر أبو زقول أمير التنظيم الإرهابي بوسط سيناء بعد تبادل كثيف لإطلاق النيران".

ولم يسم بيان الجيش التنظيم، لكن وسائل إعلام مصرية تحدثت عام 2017 عن أن أبو زقول باعتباره نائب قائد تنظيم "بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظيم الدولة، وغير اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء".

وقد أعلن التنظيم مسؤوليته عن مقتل مئات من عناصر الجيش المصري والشرطة.

وفي هذا السياق، كان الجيش المذكور أعلن السبت الماضي أن ثمانية من أفراد القوات المسلحة قتلوا وأصيب 15 آخرون عندما أحبطت قواته "عملية إرهابية كبرى" شنتها "مجموعة من العناصر الإرهابية" على أحد معسكرات الجيش في وسط شبه جزيرة سيناء.

يذكر أن الجيش المصرية أطلق في التاسع من فبراير/شباط الماضي عملية عسكرية واسعة في سيناء لمكافحة الإرهاب، وأشار في إحصائياته إلى مقتل أكثر من مئتي مسلح و32 جنديا على الأقل في العملية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق