جنرال إسرائيلي: حكومتنا تجر المنطقة نحو تصعيد خطير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لا تزال تداعيات القصف الإسرائيلي لمطار تيفور العسكري السوري في التاسع من الشهر الجاري تلقي بظلالها على الساحة السياسية الإسرائيلية، وهو القصف الذي تسبب بمقتل جنود سوريين وأربعة إيرانيين، بينهم عقيد في الحرس الثوري.

فقد أكد قائد المنطقة الشمالية الأسبق في الجيش الإسرائيلي عميرام ليفين أن حكومة إسرائيل تجر المنطقة إلى تصعيد خطير عندما تعجلت في الإعلان عن مسؤوليتها عن الغارة على مطار تيفور.

وتساءل ليفين في حديث إذاعي عما إذا كان بالإمكان إبعاد إيران عن المنطقة ومنع تموضعها داخل سوريا في وقت تعد فيه حليفة لروسيا والرئيس فلاديمير بوتين، وقال إنه لا يمكن التعامل مع كل تهديد يواجه إسرائيل بوسائل عسكرية فثمة حلول دبلوماسية هادئة أيضا.

وأضاف عميرام أن إسرائيل هي من تفتعل الصراع مع إيران، فطهران -حسب تعبيره- لا ترى في تل أبيب عدوا، وأن تهديداتها بإبادة إسرائيل لا تعدو كونها حاجة تخدم مصالحها السياسية الداخلية.

وأكد أن تصعيد إسرائيل لهجة التهديد والوعيد ضد إيران لن يقود بالضرورة إلى مواجهة مباشرة معها، بل إن طهران سترسل حزب الله ليريق الدماء من أجلها.

وكانت إسرائيل قصفت مطار تيفور بثمانية صواريخ أطلقتها طائرات إسرائيلية من نوع أف 15 من فوق الأراضي اللبنانية.

واعتبرت موسكو الضربة العسكرية الإسرائيلية "تطورا خطيرا جدا"، في حين قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أوضح لبوتين أن إسرائيل لن تسمح لإيران بالتمركز عسكريا في سوريا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق