صاروخ حوثي جديد على معسكر سعودي بنجران

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أطلقت جماعة الحوثي مساء أمس صاروخا بالستيا على معسكر للجيش السعودي في نجران جنوب المملكة، بينما قلل التحالف من هذا القصف قائلا إن الصاروخ "أطلق بطريقة عشوائية وعبثية لاستهداف مناطق آهلة بالسكان". 

وقالت قناة "المسيرة" الفضائية الناطقة باسم الحوثيين إن "القوة الصاروخية" التابعة للجماعة أطلقت صاروخا بالستيا من نوع (بدر-1) على معسكر قوة الواجب بنجران، مضيفة أن "الصاروخ أصاب هدفه مخلفا خسائر في صفوف الجيش السعودي وعتاده العسكري".

وفي المقابل، نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث باسم قوات التحالف تركي المالكي قوله إن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت مساء الجمعة صاروخا فوق منطقة نجران جنوب، هو الـ 11 الذي يتم اعتراضه في سماء المملكة خلال 12 يوما.

وأفاد المالكي أن الصاروخ كان باتجاه نجران، وتم إطلاقه بطريقة عشوائية وعبثية من قبل المليشيا الحوثية لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وبيّن أنه تم اعتراض الصاروخ وتدميره من قبل قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي.

وأشار أيضا إلى أن اعتراض الصاروخ أدى لتناثر الشظايا على الأحياء السكنية، ولم يرد ما يفيد عن وجود خسائر أو أضرار حتى وقت إعداد البيان.

وكان الناطق باسم قوات الحوثيين شرف لقمان توعد الخميس دول التحالف العربي بـ "مزيد من الهجمات الصاروخية البالستية التي ستوجه ضد أكثر الأهداف تأثيرا على قوة العدو (قوات التحالف العربي) الجوية والبحرية".   

ونقلت وكالة أنباء "سبأ" الخاضعة لسيطرة الحوثيين عن لقمان قوله "إن تلك الهجمات تدار طبقا لخطط مدروسة تضمن تحقيق عنصر المفاجأة وصعوبة الصد".
  
ولفت إلى الناطق الحوثي إلى أن "الخيارات العسكرية ما تزال كثيرة، والقادم فيها سيكون مزعجا، ولن يتمكن فيها الخبراء العسكريون للتحالف في السعودية والإمارات من تحليلها".
  
وكثف الحوثيون إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه السعودية منذ 26 مارس/آذار الماضي، وفي آخر إحصاءات لها ذكرت قيادة التحالف العربي أن الدفعات الجوية بالسعودية تصدت لأكثر من 107 صواريخ بالستية أطلقها الحوثيون منذ 6 يونيو/حزيران 2015.

أخبار ذات صلة

0 تعليق