9 قتلى وعشرات الجرحى بانفجار وسط إدلب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن تسعة مدنيين قُـتلوا وجرح العشرات في انفجار مجهول استهدف مبنى قصر العدل وسط مدينة إدلب، وخلف الانفجار دمارا كبيرا في المباني السكنية ومبنى مستشفى المحافظة المجاور لقصر العدل.

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن التفجير الذي وقع في أكبر منطقة مكتظة بالسكان لا تزال خاضعة لسيطرة المعارضة التي تقاتل نظام بشار الأسد.

وأوضح مدير الدفاع المدني (الخوذ البيض) في المحافظة أن سيارة مفخخة انفجرت أمام مستشفى وسط المدينة.

يشار إلى أن محافظة إدلب وأجزاء محددة من محافظات حلب (شمال) وحماة (وسط) واللاذقية (غرب) تمثل مناطق خفض التوتر التي تم التوصل لاتفاق بشأنها بين الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) في منتصف سبتمبر/أيلول 2017.

معارك جنوب دمشق
على جبهة أخرى، سيطرت قوات النظام السوري على مواقع في حيي مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوب دمشق حيث يتحصن تنظيم الدولة الإسلامية، وسط أنباء عن سقوط قتلى من الطرفين.

وقال ناشطون إن قوات النظام سيطرت على كتلة أبنية جنوب مخيم اليرموك، وعلى أبنية أخرى غرب حي الحجر الأسود، وأضافوا أن عددا غير معروف سقط من الطرفين بين قتيل وجريح، وسط قصف مدفعي وجوي متزايد على مواقع التنظيم.

وأفادت تقارير إعلامية أمس السبت بأن المعارك جنوب دمشق أسفرت خلال أسبوع عن سقوط 86 قتيلا في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها و57 عنصرا من تنظيم الدولة، مشيرة إلى أن مقاتلي التنظيم لجؤوا إلى أنفاق وأقبية تحت الأرض يشنون منها هجماتهم المضادة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق