تفجير يستهدف مقرا للشرطة بإندونيسيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت الشرطة الإندونيسية إصابة أحد أفرادها في تفجير سيارة ملغمة استهدف مقرا لها بمدينة سورابايا  ثاني أكبر مدن إندونيسيا صباح اليوم الاثنين، غداة إعلان التأهب الأمني في إقليم جاوا الشرقية إثر التفجيرات الانتحارية التي وقعت هناك أمس وخلفت عشرات القتلى والمصابين.

وقال الناطق باسم شرطة شرق جاوا فرانس بارونغ مانغيرا "لقد وقع انفجار وأحد عناصرنا هو ضحية"، لكنه لم يحدد ما إذا كان الشرطي قد قتل أو جرح.
 
يأتي ذلك بعد أن وضعت السلطات قوات الشرطة في حالة تأهب في إقليم جاوا الشرقية الذي وقعت فيه ثلاثة تفجيرات تبناها تنظيم الدولة الإسلامية واستهدفت كنائس وأوقعت 14 قتيلا على الأقل وإصابة العشرات.

ونفذت عائلة من ستة أفراد أمس سلسلة اعتداءات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس في سورابايا خلال قداس الأحد ما أسفر في عملية تبناها التنظيم في أكبر بلد مسلم من حيث عدد السكان.

واقتحمت الشرطة منزل العائلة التي يعتقد أنها نفذت التفجيرات. كما انفجرت عبوات ناسفة قد انفجرت في شقة بعمارة سكنية جنوبي سورابايا عاصمة الإقليم، أدت لمقتل شخص وإصابة خمسة.
    
وتعد هذه التفجيرات الأكثر دموية منذ سنوات في اندونيسيا التي تحاول التعامل مع التشدد على أراضيها والتصدي للتعصب والكراهية المتزايدة تجاه الأقليات الدينية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق