السفارة الأميركية رسميا بالقدس.. ابتهاج إسرائيلي وغضب فلسطيني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

افتتحت الولايات المتحدة اليوم رسميا المقر الجديد لسفارتها في إسرائيل بعد نقلها من تل أبيب إلى حي أرنونا بالشق الغربي لمدينة القدس المحتلة وسط إصرار أميركي وابتهاج إسرائيلي وغضب فلسطيني.

وأعلن السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان رسميا اليوم الاثنين عن افتتاح السفارة الأميركية في القدس، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، وابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر.

وقال ترمب في خطاب متلفز تم بثه في مراسم الافتتاح بالقدس إن "إسرائيل دولة ذات سيادة من حقها اختيار عاصمتها"، وأضاف أن "القدس هي العاصمة التي أسسها الشعب اليهودي لنفسه في الماضي السحيق".

وأضاف الرئيس الأميركي أن القدس هي عاصمة إسرائيل، واليوم نفذنا قرار نقل السفارة الأميركية إليها، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة تظل ملتزمة تماما بتسهيل اتفاق سلام دائم، وستظل الولايات المتحدة صديقا عظيما لإسرائيل وشريكا في قضية الحرية والسلام".

من جانبه قال جاريد كوشنر مستشار ترمب وصهره إنه "فخور بأن يكون في القدس القلب الأبدي للشعب اليهودي"، مشيرا إلى أنه يحضر ممثلا للرئيس ترامب في هذه المناسبة.

وأضاف أن الولايات المتحدة أثبتت للعالم أن واشنطن يمكن الوثوق بها من خلال تنفيذ قرار نقل السفارة الأميركية للقدس، كما تحدث كوشنر عن أصوله كيهودي وقصة هروب أجداده من ملاحقات النازيين، على حد قوله.

ابتهاج
أما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فأثنى في كلمته على النواب والسياسيين الأميركيين الذين ساندوا قرار نقل السفارة من تل أبيب، وأضاف أن الرئيس ترامب صنع التاريخ من خلال قراره نقل السفارة الأميركية.

متظاهر فلسطيني عند حاجز قلنديا قرب رام الله احتجاجا على نقل السفارة (رويترز)

وأضاف أن "هذا يوم كبير للقدس ولدولة إسرائيل وسيكتب في ذاكرتنا القومية لأجيال قادمة"، معربا عن ابتهاجه "بقيام أقوى دولة على وجه الأرض بنقل سفارتها إلى هذا المكان".

وغير بعيد عن مقر الاحتفال تظاهر عشرات اليهود للاحتفال بنقل السفارة رافعين أعلام إسرائيل وأميركا.

غضب
ويتظاهر منذ الصباح آلاف الفلسطينيين في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجا على نقل السفارة وإحياء للذكرى الـ 70 للنكبة، وأسفرت المظاهرات عن سقوط عشرات الشهداء وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت مراسلة الجزيرة نجوان سمري إن مئات المتظاهرين من المقدسيين وصلوا إلى منطقة السفارة الأميركية بالقدس تلبية لدعوة القوى الوطنية الفلسطينية للتظاهر، وأضافت أن شرطة الاحتلال اعترضتهم وأجبرتهم على الدخول في شوارع جانبية بعد أن صادرت لافتاتهم وأعمالهم.

ونشرت شرطة الاحتلال في القدس آلافا من عناصرها، إضافة إلى قوات من حرس الحدود والمتطوعين، وذلك في إطار تأمين احتفالات الولايات المتحدة وإسرائيل بنقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة، كما عزز جيش الاحتلال قواته على طول الحدود مع قطاع غزة بلواء آخر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق