فيسبوك للاستجواب أمام لجنة برلمانية بريطانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وكانت شركة فيسبوك قالت الأربعاء الماضي إن شركة كامبريدج أناليتيكا للاستشارات السياسية ربما وصلت على نحو غير مشروع إلى معلومات شخصية تخص ما يصل إلى 87 مليونا من مستخدمي فيسبوك، وذلك في زيادة على تقديرات سابقة تجاوزت خمسين مليونا.

وطالب مشرعون بأن يشرح رئيس فيسبوك التنفيذي مارك زوكربرغ أو أي مسؤول كبير في فيسبوك للجنة برلمانية كيف وصلت البيانات إلى شركة كامبريدج أناليتيكا.

وسيبلغ فيسبوك المستخدمين بدءا من 9 أبريل/نيسان الجاري بإشعار على رأس خدمة الأخبار في صفحاتهم، إن كانت بياناتهم قد تسربت إلى كامبريدج أناليتيكا.

ومن المتوقع أن يواجه الرئيس التنفيذي لفيسبوك أسئلة صعبة بشأن هذا التسريب حين يدلي بشهادته أمام الكونغرس الأسبوع المقبل.

وكان نحو 270 ألف شخص قد استخدموا تطبيقا يسمى "هذه حياتك الرقمية"، ابتكره أستاذ جامعي وجمع من خلاله بيانات أولئك المستخدمين وأصدقائهم على فيسبوك ثم قدمها إلى شركة كامبريدج أناليتيكا.

وتكشفت الفضيحة الشهر الماضي حين بث التلفزيون البريطاني تحقيقا بشأن أساليب مشبوهة لشركة كامبريدج أناليتيكا، ودورها في دعم حملة دونالد ترمب للفوز برئاسة الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق