ابنة الجاسوس الروسي سكريبال تغادر المستشفى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية اليوم الثلاثاء أن يوليا ابنة العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال خرجت من المستشفى وتم نقلها إلى مكان آمن بعد تعافيها من محاولة التسمم بغاز الأعصاب مع والدها الشهر الماضي.

ولم تكشف الهيئة عن موعد خروج يوليا من المستشفى إلا أن نقابة الصحافة البريطانية ذكرت أن مسؤولي المستشفى يخططون قريبا لإصدار بيان رسمي بخصوص خروج يوليا من المستشفى أمس الاثنين، بحسب ما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وأضافت الوكالة أنه من المرجح أن تحتفظ الحكومة البريطانية بتفاصيل موقعها نظرا لحساسية الحالة.

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة تايمز أن المختبر الكيميائي الذي من الممكن أن يتم فيه تحضير غاز نوفيتشوك المستخدم في تسميم سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في سولزبري (غربي بريطانيا) يقع في معهد للأبحاث العسكرية بمدينة شيخاني في مقاطعة ساراتوف الروسية.

وأضافت الصحيفة أن لندن قدمت معلومات بهذا الشأن في اجتماع للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لإثبات تورط موسكو في تسميم سكريبال، وإقناع حلفائها بضرورة الانضمام إلى العقوبات المفروضة على روسيا.

وفي 4 مارس/آذار الماضي اتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتل سكريبال وابنته على أراضيها باستخدام غاز الأعصاب، وهو ما نفته موسكو، وقالت إن لندن ترفض إطلاعها على نتائج التحقيق أو إشراكها فيه.

واندلعت على خلفية ذلك أزمة دبلوماسية بين البلدين إثر إجراءات عقابية متبادلة، أبرزها تبادل طرد دبلوماسيين توسعت لتشمل العديد من الدول الغربية التي وقفت إلى جانب بريطانيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق