القضاء الفرنسي يبدأ محاكمة رفعت الأسد في قضايا فساد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بدأ القضاء الفرنسي، الاثنين، محاكمة رفعت الأسد، عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، في قضية “إثراء غير مشروع”، للاشتباه في أنه بنى امبراطورية عقارية في فرنسا من أموال عامة سورية.

ولم يحضر رفعت الأسد، (82 عاماً)، الشقيق للرئيس السوري السابق حافظ الأسد، والمقيم في بريطانيا، إلى المحكمة.

وأرجع محاموه غيابه عن الجلسة إلى مشاكل صحية مبرزين شهادة طبية لدعم قولهم. وأكد بيار كورنو جانتيي أحد محاميه أمام المحكمة “نصحه أطباؤه بتفادي أي وضع مرهق”.

وأعرب محامي منظمة مكافحة الفساد “شيربا” المقدمة للدعوى، فنسنت برينغارث، عن أسفه لغياب الأسد عن الجلسة.

وهذا العام أمر القضاء الفرنسي بمحاكمته بتهمة غسيل الأموال عن طريق بناء امبراطورية عقارية بقيمة 90 مليون يورو (99,55 مليون دولار) في فرنسا.

ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة حتى 18 كانون الاول، وتركز بالأساس على “تبييض أموال في إطار عصابة منظمة” للاحتيال الضريبي المشدد واختلاس أموال عامة سورية بين عامي 1984 و2016. وهي اتهامات يرفضها رفعت جملة وتفصيلا

وفي فرنسا فقط، يملك رفعت الأسد قصرين ونحو أربعين شقة في أحياء راقية من العاصمة، بالإضافة إلى قصر مع مزرعة خيول في فال دواز قرب باريس ومكاتب في ليون، وغيرها. وفقا لفرانس برس.

وخصصت جلسة الاثنين إلى عرض إجراءات المحاكمة. وسيجري الاستماع إلى شاهدين حددتهما النيابة العامة المالية خلال الأسبوع، الأول مدير التحقيق الذي سيدلي بشهادته الأربعاء والثاني جغرافي مختص بسوريا يدلي بإفادته الخميس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق